حركة العدل والإحسان تنعى الشيخ الدكتور أحمد عبد الغفور السامرائي رحمه الله

0
150

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ”

   بمزيد من الإيمان والرضا بقضاء الله وقدره، وبمشاعر الحزن والاحتساب، تلقينا نبأ وفاة الشيخ الدكتور ( أحمد عبد الغفور السامرائي ) الرئيس الأسبق لديوان الوقف السني في العراق، نسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وفضله وإحسانه وأن يُسكنه الجنة ويتقبله في الصالحين.

لقد نشأ الفقيد – رحمه الله – نشأة دينية علمية وكانت له مسيرة دعوية إصلاحية، ساعياً الى نشر مفاهيم الإسلام الوسطية ومعاني الوحدة والسلم الاجتماعي.

وكان لخطبه الرصينة ودروسه الوعظية أثرٌ طيب في نفوس طلابه ومحبيه، كما شهدت فترة توليه رئاسة الوقف السني انجازات علمية وإدارية وعمرانية كبيرة
لا زالت بصمتها شاخصة في عمارة المساجد والمدارس الدينية والاهتمام بالكفاءات العلمية، فجزاه الله خيراً.

نتقدم الى عائلة الشيخ وذويه بالتعازي الحارة والمواساة القلبية، سائلين الله تعالى ان يلهمهم الصبر الجميل والثواب الجزيل.

وإنّا لله وإنا اليه راجعون

 حركة العدل والإحسان في العراق

14 / شعبــان / 1445 هـ

24 / شبـــاط / 2024 م