حركة العدل والإحسان تُهنئ العراق وشعبه لفوز منتخبه الوطني (اسود الرافدين) بكأس خليجي 25

0
21

  بفرحة غامرة، وقلوب ملؤها الأنس والسعادة نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات، إلى شعبنا العراقي من شماله إلى جنوبه بالإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب العراقي (اسود الرافدين) بالفوز ببطولة كأس الخليج (25) بعد الأداء البطولي لمنتخبنا الوطني في كل المباريات التي خاضها، وهو بهذا الفوز المستحق ادخل السعادة إلى قلوب شعبه الذي كان ينتظر بشوق مثل هذه الفرحة التي جمعت كل أطيافه، ووحدتهم تحت ظل راية العراق العزيزة.

ونحن في حركة العدل والإحسان نشارك شعبنا الطيب فرحته بهذا الإنجاز، ونشيد بكل الجهود التي بُذلت لإنجاح هذه البطولة المباركة التي جمعت الأشقاء في بصرتنا الفيحاء ثغر عراقنا الباسم.

وفي هذه المناسبة المفرحة لا يفوتنا أن نشيد بكرم الضيافة وشهامة شعبنا في البصرة العزيزة والذين ضربوا أروع الأمثلة في البذل والحفاوة والترحاب، وطلاقة الوجه، والطيبة الظاهرة باحتضان من حل ضيفا عليهم وبين أظهرهم سواء من الأخوة الأشقاء من خارج العراق، أو من باقي محافظاتنا العزيزة، وستظل هذه المواقف والمآثر، ومكارم الأخلاق، وحسن الاستقبال التي أبدوها -بلا تكلف- محل اعتزاز، وتقدير، وذكر، وفخر لنا جميعا، ألا فهنيئا لهم هذه المنزلة التي كسبوا فيها القلوب.

ولا يسعنا إلا مباركة الجهود وشكرها .. فنقدم شكرنا إلى الحكومة العراقية، ووزارة الشباب، وإلى اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، وإلى الاتحاد العراقي لكرة القدم، وإلى كل الكوادر الإدارية في الحكومة المحلية لمحافظة البصرة لما بذلوه من جهد في إنجاح هذه البطولة.

حركة العدل والإحسان في العراق

27 / جمادي الآخرة / 1444 هـ

20/ كانون الثاني/ 2023 م