بـيـــان ( 110 ): اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

0
99

   تأتي هذه المناسبة ” اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ” هذا العام، والقضية الفلسطينية تواجه مؤامرات خطيرة وتحديات كبيرة وآلاماً مريرة، بما يخطط له الأعداء المتغطرسون وينفذه المطبعون المتخاذلون، في سلسلة إجرامية لم يسبق لها مثيل، وفي ظروف من التفاعل العالمي ومواقف الصمت الإعلامي تجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق من القتل والاعتقال والتهجير والحصار ومصادرة الأملاك وهدم المنازل واقتحامات المسجد الأقصى وحملات التهويد المستمر للقدس، فتحول قطاع غزة والضفة الغربية الى سجن كبير تمارس فيه شتى أساليب الفصل العنصري والتعامل الوحشي، بقيادة اليمين الصهيوني المتطرف الذي يَعد العدة لمزيد من الاضطهاد والتنكيل.
   ورغم كل ظروف القهر والعدوان، فقد أظهرت الجماهير العربية والإسلامية في مونديال قطر مشاعر التضامن والمساندة للقضية الفلسطينية، وأبدت مواقف الرفض والتنديد بالإحتلال الصهيوني ومشاريع التطبيع والخيانة، وهذا ما يؤكد ارتباط الأمة بقضيتها المركزية في القدس وفلسطين وتمسكها بحقوقها التأريخية المشروعة.
   إنّ هذه المناسبة العالمية تحمل في طياتها رسالة عاجلة الى الانسانية جمعاء أن تقوم بمسؤولياتها وواجباتها التي تفرضها قوانين الأرض والسماء في الدفاع عن الشعب الفلسطيني ومساندته في التصدي للإستيطان، والوقوف الى جانبه بقوة وشجاعة لنيل حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
   وإنّنا في حركة العدل والإحسان نؤكد مناصرتنا ووقوفنا بكل امكاناتنا الى جانب الشعب الشقيق، وندعو كل القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والفعاليات الجماهيرية للتعبير عن تضامنهم مع أهلنا في فلسطين وإدانة الاحتلال وممارساته العدوانية.

حركة العدل والإحسان في العراق
4 / جمادي الأولى / 1444 هـ
28 / تشرين الثاني / 2022 م