بـيـــان ( 94 ) : استنكار فاجعة قرى المقدادية في ديالى

0
210

    فاجعة مؤلمة تلو أخرى ، وحوادث مريعة لا تنتهي ، ذلك وصف للواقع المرير والخطير الذي يعيشه العراق اليوم ، في ظل تراجع أمني كبير ، بات الناس فيه لا يأمنون على حياتهم ومصائرهم ومصالحهم .

    وبالأمس وقعت جريمة نكراء في قرى المقدادية راح ضحيتها العشرات من الأبرياء تحت وقع السلاح المنفلت والمليشيات الخارجة عن القانون ، دون رادع من السلطات الأمنية في ملاحقة العابثين بالأمن والسِلم الأهلي .

    إنّها جريمة ارهابية نوعية ، تبادل فيها المجرمون الأدوار ،  فقد هاجم الارهابيون الأهالي الآمنين في قرية الرشاد ، وردت المليشيات المسلحة بهجوم انتقامي على القرى المجاورة بالقتل واحراق المنازل والمساجد ، وذلك نذير بفتنة طائفية مذمومة ومقيتة ، نسأل الله العافية .

    إنّنا في حركة العدل والإحسان نستنكر وندين بشدة الارهاب بكل أشكاله ومصادره وجهاته ، ونُهيب بالحكومة التدخل بأقصى سرعة لإيقاف مسلسل العدوان الوحشي الذي تتعرض له القرى وأهلها ، ونشد على يد الاجهزة الامنية في التعامل بحزم مع الذين يغامرون بامن الوطن وكرامة المواطن ، كما اننا نذكر بأنّ ما يحدث ليس ببعيد عن نتائج الانتخابات في السعي لفرض واقع مرتبك وتهديد خطير لا تحمد عقباه .

رحم الله الشهداء وعجّل بشفاء الجرحى والمصابين ، وألهم ذويهم الصبر والسلون ، وسدد اهلنا في ديالى بالحكمة والبصيرة لما فيه خير البلاد والعباد .

  

حركة العدل والإحسان في العراق

21 / ربيع الأول / 1443 هـ

27 / تشرين الأول / 2021 م

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here