حركة العدل والإحسان تنعى الشيخ طارق حمدون رحمه الله

0
102

لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ ”

   ودّعت الموصل الحدباء شيخاً مباركاً من شيوخها وعلماً فـذّاً من أعلامها .. ذلكم الشيخ القدوة ( طارق حمدون ) إمام وخطيب جامع الخضر، فقد وافاه الأجل بعد عُمر أفناه في الدعوة الى الله ونُصرة دينه وأعمال البرِّ والإحسان .

   تعلّمتْ على يديه أجيال متوضئة وتزيّنت بدروسه حلقات الذكر في المساجد ، فكانت له صدقة جارية عند ربه ” ورِزق ربّك خيرٌ وأبقى ” ، فهنيئاً له الذكر الطيب والثناء الحسن بين الناس .

   نتقدم بأحـرّ التعـازي والمواسـاة الى أهل الشيـخ الفقيـد وذويـه ومعارفـه ومحبيه ، ونسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويُسكنه فسيح جناته ويُلهمنا الصبر الجميل .

 

وإنّا لله وإنا اليه راجعون

 

حركة العدل والإحسان في العراق

30 / ذو القعدة / 1442 هـ

10 / تــمــــوز / 2021 م

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here