حركة العدل والإحسان تنعى الشيخ حمد الدوري

0
590

” كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُور ”

تسليمًا بقضاء الله ورضى بقدره سبحانه وتعالى تنعى حركة العدل والإحسان الشيخ الفاضل ( حمد محمد جاسم الدوري) رحمه الله وطيّب ثراه .

لقد أمضى فقيدنا الغالي حياته سبّاقاً الى الخير ، مبادراً في العمل الدعوي ، شجاعاً لا يأبه للمخاطر والمضايقات ، فقد نذر نفسه ووقته للتربية والدعوة الى الله ، عمل خطيباً وواعظاً في مساجد تكريت وقُراها ، حسبةً لله تعالى ، فجمع القلوب حوله وأحبّه كل من عرفه ؛ بما يتمتع به من صدق وإخلاص ، وسماحة ووقار .. وكان فارساً في كل ميدان ، مشهوداً له بسعيه الدؤوب في إغاثة الفقراء والمحتاجين ، وبناء المساجد وعمارتها ، والتعاون على البر والتقوى .

رحم الله الحاج حمد أبا صهيب وغفر له وجعل مستقره في عليين

مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا .

 

حركة العدل والإحسان في العراق

27 / ربيع الاول / 1442 هـ

13 / تشرين ثاني / 2020 م

عي

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here