رئيس حركة العدل والإحسان ينعى الدكتور بلال الطائي

0
971

” مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا “

 بمشاعر الرضا والصبر الجميل ننعى الفقيد الراحل التدريسي في كلية الامام الاعظم، المغفور له بإذن الله تعالى، الدكتور ( بلال أحمد شاكر الطائي ) ، فقد كانت له في كل ميدان من ميادين البرّ والإحسان جولات ظاهرة ، وفي كل صفحة من صفحات البذل والعطاء بصمات نيّرة، عرفته المدارس ودور العلم مدرّساً ومربياً ناصحاً.

عزاؤنا فيك – أخانا الكريم – أن لك مآثر كثيرة تتداولها الأجيال من بعدك ، وتشتاق منابر الدعوة إلى مواعظك ، وأنك رحلت عن دار الفناء الى كنف الرحمن الرحيم.

اللهم إنّا جئناك بمحبتنا لأخينا أبي صهيب شفعاء ، بما نعرف له من الصلاح والاستقامة ، فشفعنا فيه، اللهم أكرم نزله وتقبله بعظيم عفوك ومغفرتك في علييّن، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنّا بعده وأغفر لنا وله، والهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

إنّا لله وإنّا إليه راجعون

 

مصطفى الصالحي

رئيس حركة العدل والإحسان في العراق

22 / محرم الحرام / 1442 هـ

10 / ايلول / 2020 م

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here