بـيـــان: استنكار حادث تفجير كربلاء

0
1156

 وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ “

(الأنفال:25)

في الوقت الذي يعاني فيه شعبنا من الفقر وانعدام الخدمات؛ تصدمنا جريمة بشعة منكرة لتخلط الأوراق من جديد وتعبث بالأمن.

جاء تفجير حافلة في كربلاء بناسفة ضمن مسلسل قديم جديد؛ استهدف فيه المدنيون الآمنون بلا حول ولا قوة ليتساقطوا بين قتيل وجريح راسمين على ارض الوطن بدمائهم قصة الظلم وجور الظالمين المجرمين..

يبدو للمتابع اليوم أن مسلسل الطائفية يراد له من عدة جهات أن يعود مرة أخرى.

نحن في حركة العدل والإحسان نستنكر بشدة ما جرى من استهداف للآمنين؛ فهو فعل شنيع وجريمة نكراء تأتي ضمن سياق جائر لزعزعة السلم الأهلي.

ندعو الحكومة باجهزتها الأمنية كافة إلى المضي في تطوير أدائها ورفع جهوزيتها لتستبق الحدث عبر استخبارات مهنية فاعلة تضع حدا للخروقات الامنية معالجة للأمن وناشرة للأمان.

كما وندعو الله تعالى لأسر الضحايا أن يعينهم ويصبرهم ويرحم ذويهم؛ وللجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.

اللهم احقن دماءنا واجبر كسرنا وجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.

 حركة العدل والإحسان في العراق

22 / ايلول / 2019 م

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here