حركة العدل والإحسان تختتم القسم الثاني من مؤتمرها الفكري الأول

0
524

اختتم في بغداد عصر اليوم السبت أعمال القسم الثاني من المؤتمر الفكري الأول لحركة العدل والإحسان، تحت شعار ” الفكر الرشيد.. ضمانة لتماسك البناء الرصين”.

المؤتمر الذي انعقد صباح الخميس 21/3/2019 واستمر لثلاثة ايام، استهل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلتها كلمة رئيس الحركة الدكتور إسماعيل النجم، أكد من خلالها على ضرورة الاهتمام بالجانب الفكري وتحصينه بصورة رصينة للحفاظ على المجتمع من الانزلاق في المخاطر الفكرية المحيطة به.

قدمت في المؤتمر عدد من البحوث ووزعت عدد من الأوراق البحثية لتغطية محاور وموضوعات المؤتمر، والتي تركزت معظمها في ترسيخ مفاهيم الفكر الوسطي لدى المجتمع وربطها بالعصر الحديث، واستنباط الأحكام المستندة على النصوص الشرعية، والرؤية المستقبلية وفق مشروع حضاري متين لحماية الدعوة من التشوهات الفكرية التي ممكن أن تشوبها، وتقديمها للناس بمنهجية مرحلية واضحة ترتقى بالجانب الفكري للانسان والارتقاء الحضاري للأمة.

تبادل الآراء وطرح الأفكار أبرز ما ميّز المؤتمر الذي حضره عدد من الباحثين والمحاورين والضيوف، من المهتمين بالشأن الفكري حسبما أكده رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور منير السامرائي، مضيفا أن المؤتمر خلص إلى ضرورة عقد ورش عملية لاحقة لتهذيب البحوث المقدمة واعادة صياغتها من منظور عملي، واستخلاص النتائج للنزول بها إلى أرض الواقع، معتبرا السامرائي ” أن المؤتمر كان خطوة لتحريك الراكد ووضع الحلول للحد من الأشكالات التي تدور في الساحة العراقية على المستوى الفكري”.

النساء كان لهم حضور في المؤتمر لتقديم المقترحات الفكرية، حيث اعتبرت مسؤولة مكتب المرأة في الحركة، أن المؤتمر خطوة رائدة في مجال التجديد والأثراء الفكري كون الفكر هو الأساس في انطلاق العمل.

من الجدير بالذكر أن القسم الأول من المؤتمر الفكري الأول للحركة، كان قد عقد بمدينة إسطنبول في يناير كانون الثاني من العام الجاري.

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here