المؤلف الطموح… والمدرس المربي

0
552

المولد والنشأة

ولد عام 1964 في مدينة الموصل، ببيت من بيوتها الفقيرة، وسط اجواء تمتاز بالبساطة وتواضع النفس، مما تركت لديه اساساً طيباً من السلوك الحسن.

اكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية في مسقط راسه، عيّن معلما في تربية نينوى، تقدم للدراسة في كلية الاداب جامعة الموصل وحصل على درجة البكالوريوس في التاريخ.

نشأ رحمه الله على حبّ الدين وطاعة المولى سبحانه، مع مواظبة تامة لحضور صلاة الجماعة ومواعظ العلماء في المساجد، تمتع لفيض كبير من الامل بنصرة الاسلام ودعوة الحق، فلم يتطرق اليه اليأس في يوم من الايام، وظل دأبه في العمل والنشاط حتى اصبح رمزاً من رموز الدعوة الاسلامية في مدينة ام الربيعين.

وظيفة الدعوة

مثلت حياة ابي عمار رحمه الله سلسلة من النشاط والايجابية والتفاني في خدمة الاسلام، فاستطاع من خلال عمله الوظيفي في الحقل التربوي ان يتحول اداءه الى قدوة حسنة يحتذى به، وتشربت روحه بتلك الحمية الاسلامية التي ترجمها في كتبه التي تجاوزت الثلاثين مؤلفاً مطبوعا داخل العراق وخارجه.

قضى الشهيد رحمه الله ثلاثين عاما في خدمة دينه وبلده، منها 15 عاماً في الميدان التربوي تدرج فيها معلما ثم مدرسا ث مشرفا تربويا ثم مديرا للاعلام التربوي، ومنذ تسنمه هذا المنصب استطاع ان يقدم الكثير من الانجازات، وان يبني صرحاً اعلاميا في وقت قياسي وبامكانات بسيطة تمكن ان يوصل فيه صوت الاسلام والدعوة الى الفضائل وقيم الايمان الى اقصى اطراف المحافظة عبر وسائل الاعلام المختلفة، فقام بتاسيس برنامج اوراق تربوية، اوصل من خلاله الرسالة التربوية داخل كل بيت واسرة.

حديث المواقف

ومن مواقفه التي لا تنسى، وقفته الشجاعة بوجه قوات الاحتلال عندما تعرض الى ايقاف باص نقل مخصص للطالبات في معهد المعلمات ويشهد اهل الموصل للشهيد رعد بصلابته ودوره في فضح ممارسات الاحتلال على الفضائيات وتعبئة الرأي العام ضد المحتلين، الامر الذي جعل بعضهم ممن يسمون الاحتلال تحريراً يطالب باقالة الشهيد من منصبه، لكن ارادة الله سبحانه تقتضي بنصرة اهل الحق على اراجيف المبطلين.

مؤلفاته

من مؤلفاته رحمه الله ( الاسلام وحقوق المرأة السياسية، الى كل فتاة تؤمن بالله واليوم الاخر، من المكلف بالدعوة الى الله؟، رسالة الى المحجبات، زاد الداعية الى الله، الابتلاء والمحنة في حياة الداعية، منارات هادية على طريق الدعوة والداعية، واجبات الداعية المسلم، تعدد الزوجات في الاسلام كيف؟ ولماذا؟، الصلح مع اليهود بين الوهم والحقيقة، الاعلام الاسلامي والواقع والحقيقة، لماذا هذه الحرب في العالم الاسلامي، لا وقت فراغ في حياة المسلم، ملاحظات اسلامية حول نعوت التطرف والاصولية، الدعاء هو العبادة، حكم التوسل بالانبياء والصالحين)، وغيرها الكثير، فضلا عن مشاركاته الكثيرة في المؤتمرات والندوات العلمية ونشره العديد من المقالات في مجلات داخل العراق وخارجه.

المجتمع المنشود

يقول في كتابه ( الفتن ومواقف السلف) متحدثاً عن صفات المجتمع الاسلامي في التصدي للازمات التي تعصف بالامة من كل جانب: ( الا ان ما ينبغي التاكيد عليه على ان الصبر على الابتلاء والمحن والفتن مهما طال فينتهي الى النصر والعاقبة تكون للمؤمنين بعد جهاد مضنٍ ومحن كثيرة، هذا هو طريق الرسل عليهم السلام، دعوة، ابتلاء، صبر، نصر مؤزر، في النهاية قال الله تعالى يخاطب رسوله صلى الله عليه وسلم بعد ان قص عليه قصة نوح وصراعه مع قومه وصبره عليهم :” تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلَا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ ” (هود:49)

قصة استشهاده

في احدى ليالي رمضان رأى احد المصلين في منامه ان مئذنة المسجد في منطقتهم قد سقطت وهي ذات المنطقة التي يسكنها رعد رحمه الله، وفسّر الحلم ان المنطقة ستفقد احد العلماء والدعاة، وجاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان الموافق 16/10/2006 ويحضر شهيدنا ابو عمار الى صلاة التراويح، وبعد ان اكمل ذلك وقف عند باب المسجد اذ هاجمه شخص مسلح فاطلق عليه النار بثلاث طلقات، وكان بجوار ابنه هشام الذي نجى من الحادث، بينما فاضت روح رعد الى بارئها راضية مرضية باذنه سبحانه.

تغمد الله شهيدنا بواسع رحماته واسكنه فسيح جناته.

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here