حركة العدل و الإحسان في العراق تدين الازدواجية الأمريكية وانحيازها ضد حقوق الشعب الفلسطيني

0
900

قال تعالى ((يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)) 《محمد: ٧》

في ظل الذكرى السبعينية للنكبة وما تشهده الأرض الفلسطينية المحتلة من احداث جسام نأمل أن تعيد الأمة العربية والإسلامية حكومات وشعوبا إلى حالة الوعي و الاستدراك، حيث زامنت هذه الذكرى انتفاضة العودة المباركة التي آزرتها الشعوب الحية في أنحاء العالم، في الوقت الذي تكشف فيه أمريكا عن وجهها القبيح في استغلال الصمت العربي الرسمي، والمسارعة في نقل سفارتها الى القدس المحتلة، معلنة بذلك الانضمام و الدعم الكامل للكيان الصهيوني، و ضاربة عرض الحائط حق العودة للشعب الفلسطيني في الداخل و الشتات.

وإننا في حركة العدل و الإحسان في العراق ندين هذا السلوك العنصري الذي ذهب ضحيته عشرات الشهداء على الأرض المباركة، كما ندين هذه الازدواجية الأمريكية و انحيازها ضد حقوق الشعب الفلسطيني، داعين الحكومات العربية و الإسلامية و المنظمات و الأحزاب و الشعوب الحرة إلى اتخاذ أقصى ما يمكن من إجراءات تدين هذا العدوان و تدعم حق أهلنا في أرض فلسطين المباركة.

كما نثمن وقفة الاحرار من ابناء شعب فلسطين وانتفاضتهم لاستعادة حقوقهم داعين الله عز وجل أن يحفظهم ويرد حقوقهم المسلوبة ونشدد ان قضية فلسطين تبقى القضية الحية والمحورية في ضمائر ابناء الامة الاسلامية.

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here