حركة العدل والإحسان تنعى الداعية الاسلامي الشيخ عصام العطار

0
226

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا “

­­   بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة الداعية الاسلامي الكبير الشيخ
(
عصام العطـار ) بعد حياة طيبة حافلة بالعطاء والتضحيات، والجهد الكبير في الدعوة الى الله ومفعمة بالمواقف الشجاعة في مقارعة الظلم والاستبداد، دفع ضريبتها سنوات عجاف في الغربة والمنفى والتضييق.

   كان الفقيد رحمه الله مفكراً وأديباً ذا موهبة خطابية تدعمها إرادة وجرأة في الحق، لا يخاف في الله لومة لائم، وانفتاحه على جميع التيارات والجماعات ساعياً الى لمّ الشمل وخدمة الإسلام والمسلمين.

تغمد الله فقيدنا بواسع رحمته وجميل فضله وجزيل إحسانه وتقبله في الصالحين، وألهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان…

وإنّا لله وإنا اليه راجعون

 

حركة العدل والإحسان في العراق

24 / شـــوال / 1445 هـ

3 / آيـــــــار / 2024 م