بيان رقم ( 106 )

0
122

 يــا غزة اصطبري فلـيس بنـافعٍ       جزعٌ وجرحك نازفٌ دفّاقُ

كلُ الدّماء – كما ترين – مُريبـةٌ      الا دمـاءٌ مـن بنـيـك تُـراقُ

تتجدد المعارك والمواجهات ، لتتكشف الحقائق والمخططات ، وتتعاظم التضحيات والبطولات

    مرة اخرى يشن جيش الاحتلال الصهيوني عدواناً وحشياً سافراً على قلعة الصمود والبطولة، غزة الفداء والبسالة والعزة، وقد رسمت بالأمس ملحمة ” سيف القدس ” ، وفرضت هيبتها في الساحة باقتدار، ولا يزال العدو الغاشم يلعق جراحه فيها ويندب حظه العاثر من تداعياتها.

    واليوم تنفّذ العصابات الصهيونية خطة مبيتة لاستفزاز المقاومة ومحاولة الاستفراد ببعض فصائلها من أجل فرض واقع جديد يتيح لها تحقيق بعض الانجازات في ظل التنافس الحزبي المثير للسخرية وفي ضوء أحلام وخيالات قطعان التطبيع العربية المتخاذلة ورغبتها في تأمين مسار صفقة القرن المشؤومة والمرفوضة من لدن الشعب العربي والأمة الإسلامية.

    وفي الوقت الذي نُعرب فيه عن مساندتنا الكاملة للشعب الفلسطيني الشقيق ووقوفنا الى جانب فصائل المقاومة الباسلة في تصديها للعدوان الأثيم، نبارك لهم وحدتهم الجهادية من خلال غرفة العمليات المشتركة، سائلين الله تعالى ان يسدد رميهم ويرد عنهم كيد الكائدين.

    كما نعلن استنكارنا وادانتنا لمواقف الصمت – العربي والعالمي – المخزي ازاء ما يجري من جرائم وحشية واغتيالات واعتقالات تعسفية تهدد بإندلاع حرب شرسة طويلة تتجاوز تداعياتها قطاع غزة وفلسطين، بل والمنطقة والسلم العالمي .

المجد والخلود لشهداء فلسطين ، والنصر والتمكين لشعبها الصامد المجاهد

          

حركة العدل والإحسان في العراق

8 / محرم / 1444 هـ

6 / آب / 2022 م