بيان رقم ( 105 )

0
111

  تتواصل انتهاكات خرق السيادة العراقية واستهداف مرتكزات الأمن والاستقرار في العراق، وآخرها القصف الذي طال المدنيين في محافظة دهوك وراح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى.

  وإنّنا في حركة العدل والإحسان في الوقت الذي نُعرب عن بالغ استنكارنا ورفضنا الشديد لعمليات استهداف المدنيين الأبرياء من أي طرف كان، نُطالب الحكومة العراقية بتحمّل مسؤولياتها في الدفاع عن وحدة وسلامة الأراضي العراقية وحماية المواطنين، وأن تعمل على أن لا تكون الأراضي العراقية مكان لتصفية الحسابات والخلافات الإقليمية والدولية، كما نُطالب بفتح تحقيق شفاف لكشف ملابسات الحادث وتحديد الجهة المسؤولة عنه.

نسال الله الرحمة والغفران للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والمصابين

 

           

حركة العدل والإحسان في العراق

22 / ذو الحجـة / 1443 هـ

21 / تـمــوز / 2022 م