بـيـــان ( 102 ) : حول محاولات تدنيس المسجد الأقصى الشريف

0
153

 وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا “

في مخطط صهيوني غاشم تتواصل حلقاته يوماً بعد يوم ، بل ساعة بعد ساعة ، تنفذه مجاميع الحقد اليهودي المتطرف بمؤازرة جيش الاحتلال ومشاركته ، تأتي أحداث اليوم في تدنيس باحات المسجد الأقصى الشريف والاعتداء الوحشي على المرابطين والمرابطات وشن حملة اعتقالات واسعة ، في خطوة يائسة لكسر إرادة الشعب الفلسطيني المجاهد ، والنيل من روح المقاومة الشعبية المتصاعدة ، وهيهات هيهات لهم ، أمام مَثَل الأمّة وقدوتها في الشجاعة والفداء ، رجال ونساء يتصدون بسلاح الإيمان والغيرة الإسلامية ليلقّنوا العدوّ المتغطرس دروساً في الإباء والصمود والذود عن المقدسات .

ونحن في حركة العدل والإحسان ، إذ نُحيي المواقف البطولية للشعب الفلسطيني عامّة والمقدسيين خاصّة ، ونَشُد على أيديهم ونقف إلى جانبهم بكل ما نملك ، نُعرب عن شديد استنكارنا وإدانتا لما تقوم به العصابات اليهودية من جرائم واستفزاز لمشاعر المسلمين ، والتصعيد الخطير في محاولات تهويد القدس وطمس هويتها الإسلامية . وإنّنا نوقن أن الكيان الصهيوني ما كان ليجرؤ على ما قام به لولا مخططات التطبيع لبعض الأطراف العربية التي آلت على نفسها أن تقف دائماً في صف أعداء الأمّة ، وإن التاريخ سيكتب خيانتهم والعار الذي يُجللهم ، وستكون الشعوب الحية لهم بالمرصاد تفضح ذُلّهم وتخاذلهم  .

كما نستنكر المواقف الدولية الهزيلة تجاه ما يجري من اعتداءات وانتهاكات للقوانين والأعراف الانسانية ، وعدم الاكتراث لما يُهدد مصير الأمة وقضيتها الكبرى في فلسطين .

إنّنا نهيب بالأمة الاسلامية – شعوباً وحكومات – لتتحمل مسؤوليتها التاريخية وتقديم الدعم والمساندة الجادة للأهل في فلسطين ، وندعو الشرفاء في العالم – منظمات قانونية ومجتمعية – للتصدي للهجمة الشرسة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني المناضل ، وما تحمله من نذر فتنة هوجاء وتهديد للسلم والسلام العالمي .

طوبى للشهداء الذين ارتقوا إلى عليين ، والشفاء العاجل للجرحى والمصابين ، والسلامة للمرابطين والمرابطات في أكناف الأقصى وهم يلقون الرعب – بإذن الله وتأييده – في قلوب الصهاينة والمطبعين المتخاذلين .

” وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ “

           

حركة العدل والإحسان في العراق

14 / رمضان/ 1443 هـ

15 / نيسان / 2022 م

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here