حركة العدل والإحسان تنعى الاستاذ الفاضل عبد المنعم الشهواني

0
453

قمرٌ في سماء الموصلِ          كأنّه علمٌ في رأسهِ نارُ

تنعى حركة العدل والإحسان بمشاعر الرضا والصبر الجميل ، فقيدها الراحل المغفور له بإذن الله – تعالى – الاستاذ الفاضل ( عبد المنعم يحيى علي حسين الشهواني ) ، فقد ودعت الموصل الحدباء – اليوم – علماً من أعلامها البارزين في خدمة الدين والسعي على الفقراء والمساكين .. كانت له في كل ميدان من ميادين البرّ والإحسان جولات ظاهرة ، وفي كل صفحة من صفحات البذل والعطاء بصمات نيّرة .. تشهد له منابر المساجد ومجالس القرآن خطيباً وداعياً الى الله وصوتاً منافحاً عن الحق ، وعرفته المدارس ودور العلم مدرّساً ومربياً ناصحاً ، وسطر بقلمه ومراسلاته الصحفية معاني الانتماء الى الإسلام والوطن والأمة ..

عزاؤنا فيك – أخانا الكريم – أن لك مآثر كثيرة تتداولها الأجيال من بعدك ، وتشتاق المنابر والمجالس إلى مواعظك ، وأنك رحلت عن دار الفناء الى كنف الرحمن الرحيم .. فجزاك الله عنا كل خير .

اللهم إننا جئناك بمحبتنا لأخينا أبي أميمة شفعاء ، بما نعرف له من الصلاح والاستقامة ، فشفعنا فيه ..

اللهم أكرم نزله وتقبله وابنته بعظيم عفوك ومغفرتك في عليين ..

اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده وأغفر لنا وله ..

حركة العدل والإحسان في العراق

11 / ذو الحجة / 1441 هـ

1 / آب / 2020 م

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here