خلال لقاءه طلبة الثانوي.. الدكتور النجم يستعرض ثلاث وصايا للشباب أبرزها التربية المتوازنة

0
673

حركة دؤوب ونشاطات مستمرة وملتقيات لمختلف الفئات العمرية ولكلا الجنسين تنتظم بصورة شبه دورية بين جنبات مقر حركة العدل والإحسان للنهوض بالمستوى الثقافي والفكري لابنائها.

فتحت شعار ” شبابنا.. ذخرنا لمستقبل أفضل ” وبحضور أكثر من 40 مشاركا من مختلف محافظات العراق، اختتم الملتقى الثالث للعمل الثانوي الذي اقامه قسم الطلبة والشباب في الحركة والذي امتد لثلاثة أيام اعتباراً من 26-28 / 9 / 2019م.

الملتقى الذي قُدمت فعالياته على القاعة المركزية في مقر الحركة ببغداد يهدف لتدريب وتطوير المشاركين في الملتقى، لمواكبة التطورات ورفدهم بالخبرات والتجارب التي يحتاجونها.

رئيس الحركة الدكتور إسماعيل النجم افتتح الملتقى بكلمة أكد فيها على وصايا جوهرية مهمة لشباب العمل الثانوي، حثهم فيها على ضرورة العلم والتعلم، متبعين كافة الطرق الحديثة والتقليدية  لإكتساب العلم والثقافة، من المطالعة وقراءة الكتب النافعة، بموازاة استيعاب مجريات الأحداث بوعي وإدراك، كما شدد الدكتور النجم على أهمية التربية المتوازنة وفق المنهج الرباني.

تضمنت فقرات الملتقى العديد من الدورات التدريبية المكثفة عن كيفية تطوير المهارات القيادية وإدارة الأنشطة التدريبية، قدمها خبراء في التنمية البشرية ابرزهم الدكتور زياد الحسني، كما وتدرب المشاركون في ورش عملية في موضوع التعليم النشط.

وفي جو تفاعلي نوقشت العديد من المشاكل التي يواجهها الشباب وأهمية بناء الشخصية الوسطية وفق المتغيرات العصرية والانفتاح المجتمعي المعلوماتي.

وبما أن المشاركين من محافظات عدة، فقد اختلفت هموم كل منطقة وتشاركوا في عرض الصعوبات التي تواجههم في محاولة لإيجاد معالجات واقعية لتلك المشاكل.

في ختام الملتقى، انتج الحاضرون العديد من المقترحات والمشاريع الطموحة تصب في تحقيق أهداف الملتقى.

 

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here