بـيـــان: حركة العدل والإحسان تستنكر جريمة قرية ابو خنازير

0
622

قال تعالى : ( أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ) [ المائدة : 32 ]

مرة أخرى تُرتكب جريمة نكراء في وضح النهار وأمام مرأى ومسمع الأجهزة الأمنية في محافظة ديالى، فقد قامت مجموعة مسلحة بمجزرة دموية راح ضحيتها عدد من أبناء شعبنا في قرية ابو خنازير، في انتهاك صارخ لحرمة شهر رمضان المبارك، ودون مراعاة لقدسية العشر الأواخر منه وما تحمله من معاني السلام والأمان .. لترتكس الى مستوى الجرائم ضد الانسانية بتعريضها أمن واستقرار المواطنين الآمنين للخطر ..

إن حركة العدل والإحسان تدين وتستنكر بشدة هذه الأعمال الإجرامية، التي لم يرقب مرتكبوها إلّاً ولا ذمة في دماء الأبرياء الآمنين، وأشاعت الذعر والهلع بين سكان القرية لما يتهددهم من مخطط التهجير والتغيير. وتطالب الحكومة في الوقت نفسه بإجراء تحقيق فوري في الجريمة وكشف من يقف وراءها ومعاقبة مرتكبيها الخارجين على القانون.

إن تكرار هذه الجرائم الآثمة دون التحقيق فيها وتقديم الجناة للعدالة، ودون أن يكون للأجهزة الأمنية دور رادع في منع تكرارها، يفقد المواطنين ثقتهم بها وفي جدارتها بأداء واجبها في حفظ الأمن وتطبيق القانون. وهذا ما لا نرجوه لقواتنا المسلحة.

كما ندعو ابناء ديالى الاصلاء بعشائرهم المعروفين بقيمهم ومواقفهم النبيلة الى التلاحم وتفويت الفرصة على المجرمين العابثين الباحثين عن الفوضى ليعتاشوا منها.

نسأل الله تعالى أن يمنّ على بلدنا وشعبنا بالأمن والأمان، والسلم والسلام، وأن يتغمد الضحايا بواسع الرحمة والغفران .. وأن يجنبنا كيد الكائدين وعمل المبطلين .. إنه سميع مجيب..

 

حركة العدل والإحسان في العراق

3 / حزيران / 2019

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here