في ذكرى الهجرة.. تجاوز للمحنة ومغادرة للضعف والأذى

0
673

تتقدم حركة العدل والإحسان بخالص التهنئة للشعب العراقي خاصّة وللشعوب العربية والإسلامية عامة بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، وتدعو الله أن يعيد المناسبة بمزيد من اليمن والأمن والاستقرار والرفاهية.

تمر علينا مناسبة الهجرة هذا العام والعراق ما زال يئنّ من جراحاته النازفة من سنين طويلة وما زال يعاني من إنهاك الحروب وفقدان الأمن وتهديد التعايش السلمي بين مكونات هذا الشعب الذي صبر كثيراً وينتظر حاضراً ومستقبلاً أفضل له ولأجياله القادمة.

إن ذكرى الهجرة تجعلنا مفعمين بالأمل أننا سنتجاوز المحنة ونغادر الضعف والأذى، كما تجاوزه رسول الله صلى الله عليه وسلم حين فتح الله عز وجل له بالهجرة حالا جديدة ووضعا جديدا وانتصارات جديدة على مستوى الفرد والاسرة والمجتمع والدولة.

وفي هذه المناسبة تدعو حركة العدل والإحسان كل المسلمين الصادقين في هذا البلد، أن يتعالوا على جراحاتهم ويتساموا على خلافاتهم فنحن في مركب واحد والموج لا يختار زاوية في السفينة فيغرقها فقط، فالجميع امام التحدي والخطر، وأن يكونوا يدا واحدة على من سواهم ممن يريد بهم وببلدهم وبحاضرهم ومستقبلهم شرا.

كل عام وأنتم بخير … وإلى مزيد من العمل والتقدم …

 

حركة العدل والاحسان

1/ محرم/ 1440 هـ

11/ ايلول/2018 م

أترك تعليقاً

Please enter your comment!
Please enter your name here